منتديات المشتاقون للجنة الاسلامية



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فتاوى رمضانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة لله و رسوله
مؤسسة الموقع
avatar

الجنس : انثى
علم الدولة :
المهنة :
المشاركات : 1959
تاريخ التسجيل : 20/07/2009

مُساهمةموضوع: فتاوى رمضانية   الأحد أغسطس 22, 2010 4:44 pm

فتاوى رمضانية

دار ابن خزيمة




حكم من يصوم ولا يصلي



س: يعيب بعض علماء المسلمين على المسلم الذي يصوم ولا يصلي، فما دخل الصلاة
في الصيام، فأنا أريد أن أصوم لأدخل مع الداخلين من باب الريان، ومعلوم
أن رمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن، أرجو التوضيح وفقكم الله؟


ج: الذين عابوا عليك أن تصوم ولا تصلي على صواب فيما عابوه عليك، وذلك لأن
الصلاة عمود الإسلام، ولا يقوم الإسلام إلا بها، والتارك لها كافر خارج عن
ملة الإسلام، والكافر لا يقبل الله منه صياماً، ولا صدقة، ولا حجاً ولا
غيرها من الأعمال الصالحة لقول الله تعالى: وَمَا
مَنَعَهُمْ أَن تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلاَّ أَنَّهُمْ
كَفَرُواْ بِاللّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلاَ يَأْتُونَ الصَّلاَةَ إِلاَّ
وَهُمْ كُسَالَى وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ

[التوبة:54]. وعلى هذا فإذا كنت تصوم ولا تصلي، فإننا نقول لك أن صيامك
باطل غير صحيح، ولا ينفعك عند الله، ولا يقربك إليه. وأما ما وهمته من أن
رمضان إلى رمضان مكفراً لما بينهما فإننا نقول لك: إنك لم تعرف الحديث
الوارد في هذا فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: { الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن ما اجتنبت الكبائر
}. فاشترط النبي عليه الصلاة والسلام لتكفير رمضان إلى رمضان أن تجتنب
الكبائر، وأنت أيها الرجل الذي لا يصلي ويصوم لم تجتنب الكبائر، فأي كبيرة
أعظم من ترك الصلاة، بل إن ترك الصلاة كفر، فكيف يمكن أن يكفر الصيام عنك،
فترك الصلاة كفر. ولا يقبل منك الصيام. فعليك يا أخي أن تتوب إلى ربك،
وأن تقوم بما فرض الله عليك من صلاتك ثم بعد ذلك تصوم. ولهذا بعث الله
النبي صلى الله عليه وسلم معاذاً إلى اليمن قال: { ليكن
أول ما تدعوهم إليه شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، فإن
هم أجابوك لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم خمس صلوات لكل يوم وليلة
} فبدأ بالصلاة ثم الزكاة، بعد ذكر الشهادتين ]الشيخ ابن عثيمين].




السواك في رمضان



س: هناك من يتحرز من السواك في رمضان.. خشية إفساد الصوم. هل هذا صحيح.. وما هو الوقت المفضل للسواك في رمضان؟


ج: التحرز من السواك في نهار رمضان أو غيره من الأيام التي لا يكون الإنسان
فيها صائماً لا وجه له لأن السواك سنة فهو كما جاء في الحديث الصحيح
مطهرة للفم مرضاة للرب ومشروع متأكد عند الوضوء، وعند الصلاة، وعند القيام
من النوم، وعند دخول المنزل أول ما يدخل، في الصيام، وفي غيره وليس
مفسداً للصوم إلا إذا كان السواك له طعم وأثر في ريقك فإنك لا تبتلع طعمه
وكذلك لو خرج بالتسوك دم من اللثة فإنك لا تبتلعه وإذا تحرزت في هذا فإنه
لا يؤثر في الصيام شيئاً ]الشيخ ابن عثيمين].




المضمضة للصائم



س: إذا تمضمض الصائم أو استنشق فدخل إلى حلقه ماء دون قصد هل يفسد صومه؟


ج: إذا تمضمض الصائم أو استنشق الماء إلى جوفه لم يفطر لأنه لم يتعمد ذلك
لقوله تعالى: وَلَكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ [الأحزاب:5] ]الشيخ ابن عثيمين].




حكم استعمال فرشاة الأسنان



س: بعد الإمساك هل يجوز لي تفريش أسناني بالمعجون؟ وإذا كان يجوز هل الدم اليسير الذي يخرج من الأسنان حال استعمال الفرشاة يفطر؟


ج: لا بأس بعد الإمساك بدلك الأسنان بالماء والسواك وفرشاة الأسنان، وقد
كره بعضهما استعمال السواك للصائم بعد الزوال لأنه يذهب خلوف فم الصائم
وإنما ينقي الأسنان والفم من الروائح والبخر وفضلات الطعام. فأما استعمال
المعجون فالأظهر كراهته لما فيه من الرائحة ولأن له طعماً قد يختلط بالريق
لا يؤمن ابتلاعه فمن احتاج إليه استعمله بعد السحور قبل وقت الإمساك، فإن
استعمله نهاراً وتحفظ على ابتلاع شيء منه فلا بأس بذلك للحاجة فإن خرج دم
يسير من الأسنان حال تدليكهما بالفرشاة أو السواك لم يحصل به الإفطار
والله أعلم ]الشيخ ابن جبرين].




حكم سحب دم للصائم



س: ما حكم من سحب منه دم وهو صائم في رمضان وذلك بغرض التحليل من يده اليمنى ومقداره ( برواز) متوسط؟


ج: مثل هذا التحليل لا يفسد الصوم بل يعفى عنه لأنه مما تدعو الحاجة إليه وليس من جنس المفطرات المعلومة من الشرع المطهر 0]لشيخ ابن باز].




قطرة العين هل تفطر؟



س: استعمال قطرة العين في نهار رمضان هل تفطر أم لا؟


ج: الصحيح أن القطرة لا تفطر وإن كان فيها خلاف بين أهل العلم حيث قال
بعضهم إنه إذا وصل طعمها إلى الحلق فإنها تفطر. والصحيح أنها لا تفطر
مطلقاً؛ لأن العين ليست منفذاً لكن لو قضى احتياطاً وخروجاً من الخلاف من
وجد طعمها في الحلق فلا بأس وإلا فالصحيح أنها لا تفطر سواء كانت في العين
أو في الأذن 0]لشيخ ابن باز].




حكم الحقن في نهار رمضان



س: هل الإبر والحقن العلاجية في نهار رمضان تؤثر على الصيام؟


ج: الإبر العلاجية قسمان: أحدهما ما يقصد به التغذية ويستغنى به عن الأكل
والشرب لأنها بمعناه فتكون مفطرة لأن نصوص الشرع إذا وجد المعنى الذي تشتمل
عليه في صورة من الصور حكم على هذه الصورة يحكم ذلك النص. أما القسم
الثاني وهو الإبر التي لا تغذي أي لا يستغنى بها عن الأكل والشرب فهذه لا
تفطر لأنه لا ينالها النص لفظا ولا معنى فهي ليست أكلاً ولا شرباً ولا
بمعنى الأكل والشرب. والأصل صحة الصيام حتى يثبت ما يفسد سمقتضى الدليل
الشرعي ]الشبخ ابن العثيمين].




حكم الأكل ناسياً



س: ما حكم من أكل أو شرب ناسياً وهل يجب على من رآه يأكل ويشرب ناسياً أن يذكره بصيامه؟
ج: من أكل أو شرب ناسياً وهو صائم فإن صيامه صحيح، لكن إذا تذكر يجب عليه
أن يقلع حتى إذا كانت اللقمة أو الشربة في فمه، فإنه يجب عليه أن يلفظها
ودليل تمام صومه قول النبي صلى الله عليه وسلم فيما ثبت عنه من حديث أبي
هريرة: { من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه } ولأن النسيان لا يؤاخذ به المرء في فعل محظور لقوله تعالى: رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا [البقرة:286] فقال الله تعالى: ( قد فعلت).


أما من رآه فإنه يجب عليه أن يذكره لأن هذا من تغيير المنكر وقد قال صلى الله عليه وسلم : { من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه }
ولا ريب أن أكل الصائم وشربه حال صيامه من المنكر ولكنه يعفى عنه حال
النسيان لعدم المؤاخذة أما من رآه فإنه لا عذر له في ترك الإنكار عليه ]الشيخ ابن عثيمين].




الصغير لا يجب عليه الصيام ولكن يؤمر به



س: طفلي الصغير يصرّ على صيام رمضان رغم أن الصيام يضره لصغر سنه واعتلال صحته فهل استخدم معه القسوة ليفطر؟


ج: إذا كان صغيراً لم يبلغ فإنه لا يلزمه الصوم ولكن إذا كان يستطيعه دون
مشقة فإنه يؤمر به وكان الصحابة رضي الله عنهم يصوّمون أولادهم حتى أن
الصغير منهم ليبكي فيعطونه اللعب يتلهى بها ولكن إذا ثبت أن هذا يضره فإنه
يمنع منه وإذا كان الله سبحانه وتعالى منعنا من إعطاء الصغار أموالهم
خوفاً من الإفساد فإن خوف إضرار الأبدان من باب أولى أن يمنعهم منه ولكن
المنع يكون عن غير طريق القسوة فإنها لا تنبغي في معاملة الأولاد عند
تربيتهم [الشيخ ابن عثيمين].




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
erraba7
عضو جديد
avatar

الجنس : ذكر
علم الدولة :
المهنة :
المشاركات : 20
تاريخ التسجيل : 26/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى رمضانية   الخميس أغسطس 26, 2010 5:20 pm

والله موضوع رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فتاوى رمضانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المشتاقون للجنة الاسلامية :: قسم المكتبة و الفتاوى الاسلامية :: الفتاوى الاسلامية للعلماء-
انتقل الى: