منتديات المشتاقون للجنة الاسلامية



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 واقع المسلمين الؤلم في البرازيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منار السبيل
عضو نشيط
avatar

الجنس : انثى
علم الدولة :
المهنة :
المشاركات : 496
تاريخ التسجيل : 01/11/2009

مُساهمةموضوع: واقع المسلمين الؤلم في البرازيل    الإثنين سبتمبر 06, 2010 4:39 pm

:(

أورد موقع " إسلام أون لاين نت " خبراً مفاده: ( أن ثلث مساجد البرازيل مغلقة بسبب ضعف الدعم المالي وقلة عدد الدعاة ) .

لقد أوقع هذا الخبر أثراً بالغاً في نفس كل غيور على دينه؛ لما يترتب عليه من نتائج سلبية على واقع المسلمين هناك، إذ أن المسجد له المكانة الشرعية التي لا تخفى فهو مصدر التوجيه والإرشاد وتعديل السلوك وتعليم الناس أمور دينهم.

وهو ملتقى للمسلمين وتقوية الأواصر بينهم خصوصاً في أجواء تلك البلاد, ولذا كان لزاماً على المسلمين القيام على رأب ذلك الصدع وإدراك هذا الحال قبل ظهور النتائج السيئة لهذا الواقع.

ولعلي أن أتناول الطرق الواجب فعلها تجاه إخواننا وهي قابلة للزيادة وتُثرى من قَِبل كل غيور على دينه ناصح لإخوانه ومن تلكم الطريق :

1- تحمل الحكومات الإسلامية واجبها الشرعي تجاه إخوانهم هناك, فالحكومات الإسلامية التي من الله عليها بوفرة المال واجب عليها سد حاجة إخوانهم هناك وتأمين كل ما يلزمهم للقيام بشعائر دينهم العظيمة وإقامة الجمع والجماعات وتعليمهم ما يلزمهم.

2- على وسائل الإعلام مسؤولية عظمى لتعريف الناس على واقع إخوانهم هناك, وإنك لو سألت غالب المسلمين اليوم عن البرازيل لبرز إلى أذهانهم منتخبهم الكروي للدور الكبير الذي لعبته وسائل الإعلام في ذلك.

ولو بحثنا في وسائل إعلامنا الإسلامي فضلاً عن غيره لم نجد حضوراً يُذكر في هذا الجانب, وبيان أحوال إخواننا هناك وفي غيرها من الدول مغيب تغيباً مؤلماً عن سائر المسلمين، فحري بالمشرفين على هذه القنوات والداعمين لها الالتفات لهذا الأمر وأن يولوه العناية اللائقة به.

3- دعم المؤسسات الدعوية والإغاثية المتخصصة في هذا الشأن وحري بالمتبرع المحسن أن يضع ماله فيما هو أنفع للمسلمين ليعظم أجره عند الله تعالى كما هو مقرر في الشريعة.

وعلينا جميعا تبليغ هذه الرسالة للموسرين وترغيبهم بكفالة الدعاة, ودعم المشاريع الإسلامية الكبيرة ليتمكن إخواننا الدعاة هناك من إنجاز أعمالهم الدعوية المتعدي نفعها لعموم المسلمين هناك.

4- أن ينذر الإخوة الدعاة أنفسهم لخدمة إخوانهم في تلك البلاد، ومثل هذه الأمور من السهولة بمكان إذ أن تلك البلاد يكفل دستورها لأتباع كل الديانات ممارسة شعائرهم بحرية ويمنحهم أراضي مجانية لإقامة دور العبادة.

وإن كثيراً من البلاد الإسلامية يوجد بها تزاحم كبير بين الدعاة وربما حدث شقاق وإيغار صدور، ولو أنهم صرفوا هممهم نحو إخوانهم هناك لجنوا ثمرات عظيمة لدعوتهم ونالوا أجراً كبيراً من المولى تبارك وتعالى.

وهناك أوقات العطل والإجازات للسفر إلى هناك والقيام بهذه المسؤولية العظيمة.

5- تولي دور النشر طبع الكتيبات بلغة تلك البلاد وإرسالها لهم لنفع المسلمين وتبصيرهم بأمور دينهم بدل تلك الكتيبات المكررة التي أصبحت متكدسة ومهملة في كثير من بيوت المسلمين.

6- إعداد أبناء البرازيل في الجامعات الإسلامية بالدول العربية، فهم يفهمون واقع الشعب البرازيلي، ويتقنون لغته البرتغالية، إضافة لتمتعهم بدافع ذاتي قوي لدعوة أهلهم بالبرازيل.

وهذا ما اقترحه بعض الأئمة هناك، وهذه المهمة تقع على عاتق الجامعات المتولية لهذا الأمر.

7- نشر هذه المواضيع في وسائل الإعلام والمنتديات الخاصة والعامة وبين عامة الناس ليعرف الجميع واقع إخوانهم في هذه الدول.


اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة لله و رسوله
مؤسسة الموقع
avatar

الجنس : انثى
علم الدولة :
المهنة :
المشاركات : 1959
تاريخ التسجيل : 20/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: واقع المسلمين الؤلم في البرازيل    الإثنين سبتمبر 06, 2010 4:55 pm

جزاكى الله كل خير
تقبل الله منا و منكم صالح الاعمال
و لا حول و لا قوة الا بالله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق ريماس
عضو مشارك
avatar

الجنس : ذكر
علم الدولة :
المهنة :
المشاركات : 87
تاريخ التسجيل : 06/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: واقع المسلمين الؤلم في البرازيل    الأربعاء أكتوبر 06, 2010 10:07 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
واقع المسلمين الؤلم في البرازيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المشتاقون للجنة الاسلامية :: ▣ ملتقى الترحيب و التهانى بالمناسبات الإسلامية و التكريم ▣ :: ساحة المواضيع العامة و النقاش الهادف-
انتقل الى: