منتديات المشتاقون للجنة الاسلامية



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ملف كامل لياميش رمضان وفوائده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
@سوسو@
عضو جديد
avatar

الجنس : انثى
علم الدولة :
المهنة : غير معروف
المشاركات : 39
تاريخ التسجيل : 18/08/2011

مُساهمةموضوع: ملف كامل لياميش رمضان وفوائده   الجمعة أغسطس 19, 2011 12:45 pm

ملف كامل لياميش رمضان والمكسرات
وفوائدها




حبيت اعمل موضوع
مرتبط بالوقت الحالي وهو رمضان كل سنة وانتو طيبن يارب






وهو عن الفوائد الصحية لكل حاجة في ياميش رمضان





نبدا بقي










اولا البلح _ التمر





التمر من افيد الاغدية واسهلها هضما و يمكن ان يعيش الانسان
عليه وحده لفترة


من الزمن وادا
اضيف اليه اللبن كان غداءا كاملا..



والمعروف ان بعض
سكان البدو كانوا يعتمدون في غدائهم على ثمار النخيل ولبن الماعز

وكانوا
يتمتعون بصحة جيدة وعافية ونادرا ما كانوا يصابون بالامراض الخبيثة او
المزمنة.


وترجع القيمة الغدائية للتمر لاحتوائه على نسبة عالية من
السكريات تقدر بحوالي 70 في المائة

وغناه
بالفيتامين 'أ' وعنصر الحديد وكدلك يحتوي على كمية وفيرة من الكالسيوم
والفوسفور ...


ولكنه يحتوي على كمية قليلة من البروتين تقدر بحوالي 20 في
المائة ،ونسبةمحدودة من الدهون


تقدر
بنحو3 في المائة


لدلك فاضافة الحليب اليه يعوض نقصه من البروتين والدهون فيصبح
غداء متكامل من معظم النواحي.


فوائد
البلح الطيبة:


_التمر افضل غداء للحوامل
والمرضعات:

وجد ان التمر له اثر منبه لحركة الرحم ومقوي
لانقباضاته..ولعل دلك يفسر المعنى وراء


قوله تعالى:"وهزي اليك بجدع النخل
تساقط عليك رطبا جنيا فكلي واشربي وقري عينا"...


فقد اشار الله تعالى الى مريم
عليها السلام بان تاكل البلح فيغديها من جهة ويزيد انقباض الرحم



بانتظام فتضع وليدها بسهولة من جهة
اخرى

وقد جاءت الابحاث الطبية الاخيرةلتكشف عن مفعول التمر
الدي يعادل مفعول العقاقير


الميسرة لعملية الولادة والتي تكفل
سلامة الام والجنين معا. ونقباض الرحم بعد الولادة
مباشرة يمنع النزيف الحادث بعدها،ويعود بالرحم الى حجمه
ومكانه الطبيعي بعد الحمل

.وفي دلك يقول عمرو بن ميمون: ما من شيء خير للنفساء من
التمر والرطب.


ومن جهة اخرى يعتبر التمر من اغنى
الاطعمة بعنصري الكالسيوم والحديد وهما من اهم العناصر


الغدائية التي تحتاجها المراة في
فترة النفاس لتكوين لبن الرضاعة وتعويضها عما نقص منها

بسبب الولادة والرضاعة.كما ان الحديد والكالسيوم ايضا
عنصران حيويان هامان في نمو الطفل


الرضيع حيث يعتبران من اهم العناصر
الداخلة في تكوين الدم و نخاع العظام.


_مهدئ للاعصاب:
والتمر له اثر للاعصاب لدلك ينصح باعطاء الاطفال
والكبار من العصبيين ثمرات في الصباح

من اجل حالة نفسية افضل


_غداء الشعر والبشرة:


ونظرا لاحتواء التمر على نسبة مرتفعة من
فيتامين'أ' فهو بدلك من افضل الاغدية لصحة الجلد والشعر..


.بالاضافة الى انه يقوي الرؤية ويحفظ للعين
بريقها.


_فوائد اخرى للتمر:


نظرا لاحتواء التمر على نسبة مرتفعة من الاملاح المعدنية
القلوية مثل املاح الكالسيوم



والبوتاسيوم فهو خير ما يؤكل لمعادلة حموضة المعدة وكدلك
لانه يخلف رمادا قلويا بعد


هضمه وثمتيله ، فانه يعادل الحموضة التي تتولد من اكل
البروتينات المركزة مثل السمك والبيض


البلح مفيد في تقوية العضلات المعوية ويساعد في حالات
الامساك لما يحتويه من الالياف


التي تعمل على تنبيه حركة الامعاء


وقد اشار قدماء المصريين باستخدام البلح في امراض المتانة
والمعدة والامعاء


فوائد التمر: كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


ثبت في الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم : ( من تصبح بسبع
تمرات لم يضره في ذلك اليوم سم ولا سحر ) وفي لفظ : ( من من تصبح بسبع
تمرات من تمر العالية لم يضره في ذلك اليوم سم ولا سحر ) وثبت عنه أنه قال
: ( بيت لاتمر فيه جياع أهله ) . وثبت عنه أنه أكل التمر بالزبد ، وأكل
التمر بالخبز ، وأكل التمر مفرداً والتمر مقو للكبد ملين للطبع يزيد في
الباه وأكله على الريق يقتل الدود وأيضاً للتمر بأنواعه



فوائد عديده

أولاً : أنه من الأغذية الغنية بعنصر المغنيسيوم التي تحمي
من مرض السرطان


ثانياً
: أن له أثراً كبيراً على تهدئة الأعصاب بالنسبة للمصابين بالأمراض العصبية

ثالثاً : فيه مزيج طبيعي من الحديد والكالسيوم يهضمه البدن ويستقبله بسهولة


التمر لاينقل الجراثيم او الميكروبات وان السوس الذي بداخل
التمر يفتك بالجراثيم التي قد تصيب الانسان


ان حبوب اللقاح النبات يعالج العقم عند النساء والتمر يفرح القلب الحزين
وان تمر المدينة المنورة اكثر من ستين صنفا وهو افضل تمر في العالم
وان التمر البرني يعد اكسير الشباب وفيه سر عظيم وانه ينشط الغدد ويقوي الاعصاب



والتمرة الواحدة تمدك بسعرات تكفيك لمجهود يوم كامل


ويقي التمر الانسان الكثير من الامراض الناتجة عن نقص
الفيتامينات


1- العشى الليلي
2- جفاف الجلد
3- تكرار الاصابة بالسعال ونقص فيتامين - أ
4- لين العظام ونقص فيتامين - د
5- لين عظام الحوظ عند الحامل ونقص فيتامين _ د
6- النزف المستمر ونقص فيتامين- ك
7- الانيميا
8- امراض اللثة والاسنان وعدم اللتئام الجروح
9-الانيميا الخبيثة ونقص فيتامين ب المركب



قال صلى الله عليه وسلم ((( بيت لا تمر فيه جياع أهله )))

فوائد التمر للاطفال

يحتوي التمر على السكر الطبيعي والذي هو سهل وسريع الامتصاص والهضم،
لذلك فهو مريح وآمن بالنسبة لمعدة الطفل وأمعائه. ويمكن الاستفادة أيضاً من عصير التمر
خصوصاً إذا مُزج مع الحليب ليشكل شراباً مقوياً للأطفال
والكبار معاً. ثم إن مزيج التمر والعسل
والمصنوع
كمادة عجينية يمكن أن يعالج الإسهال عند الأطفال، ويعالج الزحار أيضاً بشرط

أن يعطى ثلاث مرات في اليوم


كما يمكن لهذه العجينة أن تكون بمثابة مادة مهدئة للثة الطفل
أثناء بزوغ أسنانه حيث تهدئ لثته وتطرّيها وتسهّل خروج الأسنان.



كما يُنصح بتناول الأنواع الجيدة من التمور.

و قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يحنك المولود الجديد بالتمر
السكريات بالنسبة للمولود الجديد.
فالطفل
عندما يولد يكون جسمه بحاجة إلى السكريات وخصوصاً إذا كان وزنه منخفضاً
فهو بحاجة أكبر للسكر.


وبما أن السكر الموجود في التمر هو سكر بسيط وسهل الهضم فهو
مفيد للطفل المولود حديثاً.


وقد
ثبت طبياً أن إعطاء هذا المولود قليلاً من السكر السهل الهضم يقيه الكثير

أي يمضغ التمرة ويطعمها للطفل ). وقد ثبت علمياً أهمية من الأمراض المحتملة
أهمها التأخر في النمو والشلل الدماغي , وإكسابه المناعة
اللازمة ضد الأمراض .

ونحن نرى في المشافي اليوم كيف يقدمون للمواليد الجدد شراب الماء والسكر



وهنا يعجب المرء كيف عرف رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا
الغذاء وفوائده الكثيرة وأهميته للمولود؟ إنه الله تعالى الذي علمه ما لم
يكن يعلم:


(وكان فضل الله عليك عظيماً(. ؟!


فوائد التمر للحامل و المرضع


من أسرار فوائد التمـر


يعتبر التمر من المصادر المهمة للغذاء، وكل حبة تمر تتركب
من:


75 % كربوهيدرات

2.5 % دهون

1.3 % أملاح معدنية

10 % ألياف

وتختلف هذه النسب من نوع لآخر بالإضافة إلى مجموعة من
الفيتامينات أهمها الفيتامين آ وب1 وب2 وفيتامين c .



تحتوي ثمرة التمر على مجموعة من المعادن الضرورية للجسم،
وأهمها معدن الصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفور والمنغزيوم وغيرها
من المعادن كالحديد.


كما أن نسبة السكريات في التمر أكثر من ثلاثة أرباعه.
والسكريات الموجودة في التمر سهلة الهضم لذلك فهو غذاء مثالي للإنسان.



وكما نلاحظ من نسب تركيب التمر أنه فقير بالدهون لذلك فهو
غذاء جيد لتنحيف الجسم ولا يشكل عبئاً على القلب بل هو غذاء خفيف على
أجهزة الجسم.


وباعتبار أن التمر يحتوي على الأملاح المعدنية لاسيما
الحديد فهو غذاء جيد لمرض فقر الدم. كما أن وجود المعادن مثل الكالسيوم
والصوديوم والبوتاسيوم يؤدي إلى علاج التهاب الأعصاب والتي يعتبر نقص
المعادن هذه سبباً رئيساً في التهابها. لذلك فهو غذاء مهم للخلايا العصبية
في الجسم لاحتوائه على الفوسفور.


وقد ثبت فعالية التمر لعلاج ضغط الدم وللفشل الكلوي وأمراض
المرارة والتهابها. بسبب وجود الفيتامين آ والفيتامين ب1 يعتبر التمر
مهدئاً للأعصاب يمكن لذوي الماج العصبي تناول كميات معتدلة منه صباحاً
ليضفي عليهم الهدوء.


وبسبب وجود الفيتامين ب يعتبر التمر علاجاً لكثير من الأمراض
مثل اليرقان وجفاف الجلد وبعض أمراض الكبد.



وبما أن التمر يحتوي على كميات كبيرة من السكريات فهو غذاء
مهم للعضلات وهو ينبه حركة عضلات الرحم لذلك ييسِّر الولادة الطبيعية. كما
يفيد في علاج العديد من الأمراض مثل البواسير وأمراض المثانة والمعدة
والتهاب الأمعاء.

وبما
أن التمر يحتوي على مادة السيللوز (الألياف) فهو يعتبر علاجاً للإمساك
أفضل من العلاجات الكيميائية. كذلك يفيد التمر في علاج تسوس الأسنان والحد
من نخر الأسنان بسبب احتوائه على مادة الفلور بسبة عالية. إذن التمر يحافظ
على الأسنان ويمنع تسوسها. ويعتقد حديثاً أن للتمر فوائد في الوقاية من
السرطان لاحتوائه على عنصر المنغنزيوم.


ولو ذهبنا نعدد فوائد هذه الثمرة المباركة لما استطعنا،
ولذلك نجد التأكيد النبوي على أهمية التمر في قوله صلى الله عليه وسلم:
(لا يجوع أهل بيت عندهم التمر) [رواه مسلم]. و قال أيضاً: (إذا فطر أحدكم
فليفطر على تمر فإنه بركة، فإن لم يجد تمراً فالماء فإنه طهور) [رواه أبو
داوود].


و قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يحنك المولود
الجديد بالتمر (أي يمضغ التمرة ويطعمها للطفل ). وقد ثبت علمياً أهمية
السكريات بالنسبة للمولود الجديد. فالطفل عندما يولد يكون جسمه بحاجة إلى
السكريات وخصوصاً إذا كان وزنه منخفضاً فهو بحاجة أكبر للسكر.



وبما أن السكر الموجود في التمر هو سكر بسيط وسهل الهضم فهو
مفيد للطفل المولود حديثاً. وقد ثبت طبياً أن إعطاء هذا المولود قليلاً
من السكر السهل الهضم يقيه الكثير من الأمراض المحتملة أهمها التأخر في
النمو والشلل الدماغي. ونحن نرى في المشافي اليوم كيف يقدمون للمواليد
الجدد شراب الماء والسكر.


وهنا يعجب المرء كيف عرف رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا
الغذاء وفوائده الكثيرة وأهميته للمولود؟ إنه الله تعالى الذي علمه ما لم
يكن يعلم: (وكان فضل الله عليك عظيماً).



التمر غذاء للأطفال :

إن الرسول الكريم عليه صلوات الله وسلامه قد أعطى أهمية
خاصة للتمر في غذاء المؤمن خصوصاً في شهر رمضان الكريم. والله تبارك
وتعالى قد كرّر ذكر النخيل في كتابه المجيد كثيراً، وجعله طعام أهل الجنة،
فما هي أسرار هذه المادة الغذائية؟ وهل من الممكن أن نفكّر بالتمر كمادة
علاجية نستخدمها لعلاج أمراض محددة؟ وماذا يقول العلماء حديثاً عن التمر؟



التمر قبل الولادة :


يقوم
التمر بالتأثير على عضلات الرحم فينشطها وينظم حركتها مما يسهل ولادة
الحامل. كما أن عضلة الرحم في مرحلة المخاض والولادة تكون بأمس الحاجة
للسكر الطبيعي كغذاء لهذه العضلة الضخمة نسبياً. وبما أن التمر مادة ملينة
ومسهلة فهي ضرورية للحامل قبل الولادة لتنظيف الكولون والأمعاء وتسهيل
الولادة. وهنا يتجلى الإعجاز في قوله تعالى في خطابه لسيدتنا مريم عليها
السلام: (وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ
رُطَباً جَنِيّاً) [مريم: 25].


غذاء
وعلاج للأطفال :


يحتوي
التمر على السكر الطبيعي والذي هو سهل وسريع الامتصاص والهضم، لذلك فهو
مريح وآمن بالنسبة لمعدة الطفل وأمعائه. ويمكن الاستفادة أيضاً من عصير
التمر خصوصاً إذا مُزج مع الحليب ليشكل شراباً مقوياً للأطفال والكبار
معاً. ثم إن مزيج التمر والعسل والمصنوع كمادة عجينية يمكن أن يعالج
الإسهال عند الأطفال، ويعالج الزحار أيضاً بشرط أن يعطى ثلاث مرات في
اليوم.


كما
يمكن لهذه العجينة أن تكون بمثابة مادة مهدئة للثة الطفل أثناء بزوغ
أسنانه حيث تهدئ لثته وتطرّيها وتسهّل خروج الأسنان.



كما
يُنصح بتناول الأنواع الجيدة من التمور وغسلها قبل الاستعمال خصوصاً إذا
أردنا استعمالها لعلاج وغذاء الأطفال. وهنا نستذكر هدي النبي الكريم عليه
الصلاة والسلام في تحنيك الطفل بالتمر الممضوغ وإطعامه قليلاً منه بعد
ولادته. وقد أثبت العلم ضرورة إعطاء المولود شيئاً من الماء والسكر لإمداده
بالغذاء وإكسابه المناعة اللازمة ضد الأمراض.


وإذا
علمنا بأن السكر الموجود في التمر من أسهل أنواع السكاكر امتصاصاً وهضماً
فإنه يكون مناسباً للمولود الجديد منذ ولادته على أن يتم مضغه أو نقعه
بالماء النقي ليسهل تناوله. وهذا يؤكد أن الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم
قد سبق الأطباء إلى هذا النوع من التغذية، كيف لا يسبقهم وهو رسولٌ من
ربّ هؤلاء الأطباء؟!



التمر
أفضل غذاء للمستقبل :



يُعتبر
التمر من أكثر المواد غذاءً وقد يسميه البعض "خبز الصحراء"، ويحتوي أكثر
من ثلثيه مواد سكرية طبيعية. وقد نالت هذه الفاكهة اهتمام الحضارات
القديمة منذ أكثر من خمسة آلاف سنة. فقد اعتبرها قدماء المصريين رمزاً
للخصوبة، أما الرومان واليونانيون فقد زينوا بها مواكب النصر الفخمة.
والآن يتم إنتاجه بكميات كبيرة في الجزيرة العربية وإيران ومصر والعراق
وإسبانيا وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية. ويوجد أكثر من 600 نوع من
أنواع التمر.


هنالك
فوائد طبية وغذائية في ثمرة التمر تجعله مرشحاً ليكون أفضل غذاء
للمستقبل. فالتمر يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات (السكريات) تصل
إلى (88 %) ونسبة من الدسم (2.5 – 5 %) ونسبة بروتين (2.3 - 5.6 %) ونسبة
عالية من الفيتامينات والألياف (6.4 - 11.5 %). كما تحتوي ثمرة التمر عدا
البذور على نسبة من الزيت (0.2 – 5 %) أما بذور التمر فتحوي (7.7 – 9.7 %)
من وزنها زيتاً، وتزن نوى التمر (6.6 – 14.2 %) من وزن الثمرة.





يحتوي
التمر أيضاً على فيتامينات آ وب1 وب2 ويحتوي التمر أيضاً على الفلور وهو
مقاوم لتسوس للأسنان. كما يحتوي التمر على عدد من المعادن أهمها البورون
والكالسيوم والكوبالت والنحاس والفلور والحديد والمغنزيوم والمنغنيز
والبوتاسيوم والفوسفور والصوديوم والزنك، ويحتوي التمر كذلك على عنصر
السيلينيوم المقاوم للسرطان.


إن
هذه الميزات مجتمعة في مادة غذائية واحدة هي التمر تجعله مرشحاً ليكون
مورداً غذائياً مستقبلياً، لا سيما أن إنتاج التمر في العالم ازداد ثلاثة
أضعاف خلال الأربعين سنة الماضية، بينما عدد سكان العالم تضاعف مرتين فقط.
وهذا دليل على النمو السريع في إنتاج هذه المادة المثالية.



أخي
المؤمن إذا كنتُ ممن يشكون الوهن لا تتردد في تناول سبع تمرات عجوة كل
يوم عملاً بحديث المصطفى عليه الصلاة والسلام. فهذه التمرات السبع تزن
تقريباً سبعين غراماً، وإذا تناولتها كل يوم فإن هذا يعني أنك تتناول 70
ملغ من الكالسيوم المفيد للعظام والمفاصل والأعصاب. ويعني أنك قد تناولت
35 ملغ من الفوسفور المغذي للمخ والدماغ، ويعني أيضاً أنك تناولت أكثر من 7
ملغ من الحديد المقوي للجسم بشكل عام والقلب بشكل خاص.



وإذا
كنت تشكو السمنة الزائدة فإن هذه الكمية تحتوي على أقل من ربع غرام من
الدسم فقط، ولذلك فهي مناسبة لتخفيف الوزن. إن هذه الوجبة النبوية تقدم لك
10 غرامات من الألياف الضرورية لتنظيم وتنشيط عمل الأمعاء لديك. فهل
تستجيب للهدي النبوي الشريف؟! يقول صلى الله عليه وسلم: (من تصبَّح بسبع
تمرات عجوة لا يصيبه في هذا اليوم سُمّ ولا سِحر) [رواه أبو داود].




التمر لعلاج التسمّم :

لعلاج
التسمم يمكن الاستفادة من بضع حبات من التمر. ويمكن استعمال التمر
المنقوع في الماء كشراب مضاد للتسمم الكحولي. وهنا نود أن نذكّر بأن رسول
الله صلى الله عليه وسلّم قد أشار إلى علاج التسمم بالتمر!! يقول صلى الله
عليه وسلم: (من تصبَّح بسبع تمرات عجوة لا يصيبه في هذا اليوم سُمّ ولا
سِحر) [رواه أبو داود].




في
هذا الحديث الشريف معجزة علمية مبهرة ولكن بشرط أن نتعمق في دلالاته
الطبية:




1-
إن الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام حدّد عدد التمرات بسبع، وهذا الرقم
له دلالات كثيرة في الكون والقرآن والهدي النبوي، ويكفي أن نعلم بأن أول
رقم ذُكر في القرآن هو الرقم سبعة!!!




2-
إن سبع تمرات تزن وسطياً 70 غراماً، وهذه الكمية مناسبة لجسم الإنسان،
وتحتوي على تشكيلة واسعة من المعادن والأملاح والفيتامينات والتي تضمن
امتصاصها في الجسم.




3-
إن هذه الكمية سوف تساعد الجسم على التخلص من جزء من السموم المختزنة في
خلاياه مثل المعادن الثقيلة كالرصاص مثلاً، وهذه السموم قد كثُرت في عصرنا
هذا بسبب التلوث الكبير للماء والهواء والغذاء الذي نتناوله.





4-
لقد أشار الحديث الشريف إشارة خفية إلى المواد السامة التي تدخل الجسم
بكلمة (سُمّ)! وأن تناول التمر سوف يخفف كثيراً من ضرر هذه المواد على
الجسم.




5-
أما كلمة (سحر) الواردة في هذا الحديث الكريم فهي إشارة إلى الاضطرابات
النفسية بأنواعها، وكما نعلم في زمن الرسول الكريم لم يكن هنالك ما يسمى
بعلم النفس، وكان أي خلل نفسي يسمى سحراً.




ونعلم
أيضاً أن عملية السحر ما هو إلا اضطراب نفسي يصيب عين الإنسان فيتخيل
أشياء تحدث بعكس الواقع. وإن احتواء التمر على الأنواع الغزيرة للمعادن
والأملاح والفيتامينات سوف يؤثر على عمل الدماغ ويسدّ ما ينقصه الجسم من
عناصر غذائية، وهذا يقود إلى الاستقرار النفسي لدى الإنسان.




6-
طبعاً لا يعني الحديث أننا إذا تناولنا سبع تمرات وتناولنا بعدها مادة
سامة لا يعني أن هذا السمّ لن يؤثر! بل إذا فعلنا ذلك فسوف نكون كمن يلقي
نفسه إلى التهلكة. ولذلك ينبغي أن نفهم الحديث على أن التمر يؤثر على
السموم في الجسم فيخفف من تأثيرها، ويكون التأثير فعالاً في حالة الحفاظ
على سبع تمرات كل يوم كما أمرنا طبيبنا محمد عليه صلوات الله وسلامه.





وينبغي
أن نفهم من الحديث أيضاً أن تناول كمية من التمر كل يوم وبانتظام سوف
يؤثر على الحالة النفسية فيجعلها أكثر استقراراً، والله تعالى أعلم.





كذلك
يعالج التمر الكبد ويخلصه من السموم، وإذا ترافق الصوم مع الإفطار على
التمر، كان بحق من أروع الأدوية الطبيعية لصيانة وتنظيف الكبد من السموم
المتراكمة فيه. كما أن شراب التمر يمكنه أن يعالج التهابات الحنجرة والعديد
من أنواع الحمّى، والرشح والزكام.




وأخيراً
نتذكر هنا قول الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام: (لا يجوع أهل بيت
عندهم التمر) [رواه مسلم].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة لله و رسوله
مؤسسة الموقع
avatar

الجنس : انثى
علم الدولة :
المهنة :
المشاركات : 1959
تاريخ التسجيل : 20/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: ملف كامل لياميش رمضان وفوائده   الجمعة أغسطس 19, 2011 9:16 pm

سلمت سوسو على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمتم ودام لنا روعه مواضيعكم




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
@سوسو@
عضو جديد
avatar

الجنس : انثى
علم الدولة :
المهنة : غير معروف
المشاركات : 39
تاريخ التسجيل : 18/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: ملف كامل لياميش رمضان وفوائده   السبت أغسطس 20, 2011 12:38 pm

جزاك الله
خيرا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ملف كامل لياميش رمضان وفوائده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المشتاقون للجنة الاسلامية :: الأقسام المنزلية و البيت المسلم :: مطبخنا :: الأطباق الرئيسية-
انتقل الى: