منتديات المشتاقون للجنة الاسلامية



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإعجاز العلمي القرآني في ظلمة الكون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة لله و رسوله
مؤسسة الموقع
avatar

الجنس : انثى
علم الدولة :
المهنة :
المشاركات : 1959
تاريخ التسجيل : 20/07/2009

مُساهمةموضوع: الإعجاز العلمي القرآني في ظلمة الكون   الأحد يونيو 10, 2012 5:38 pm

ّ~ الإعجاز العلمي القرآني في ظلمة الكون










كشف العلم الحديث وجها من وجوه الإعجاز العلمي في قوله تعالى :


وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِم بَابًا مِّنَ السَّمَاء فَظَلُّواْ فِيهِ
يَعْرُجُونَ * لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ
قَوْمٌ مَسْحُورُونَ


حيث أصابت الدهشة رواد
الفضاء من عدم الإبصار في أجواء الفضاء ؛ وذلك بسبب الظلام الذي يحيط
بجميع الأجرام السماوية - من نجوم وكواكب وأقمار - التي تسبح وسط


هذا الظلام الشامل ، وهذا مشهد جديد في السماء لم يألفه الإنسان في جو الأرض ، وحينما انطلق رواد الفضاء في غلاف الأرض المضيء ،

ما هي إلا ثوان معدودات حتى وجدوا تلك
القشرة المنيرة من الغلاف الجوي تتحول تدريجيا من اللون الأزرق الفاتح لقبة
السماء إلى اللون الفيروزي ،


ثم الأزرق الغامق ، ثم البنفسجي ،
وتصبح حالكة السواد على ارتفاع حوالي مائتي كيلو متر ويحدث هذا مع وجود
الشمس التي تمثل السراج الوهاج ،


وهنا يتبين وجه الإعجاز في قوله تعالى لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ

حيث لا تبصر العين في وجود الظلام الحالك ، والسؤال مَنْ أبلغ محمدا - صلى الله عليه وسلم - بتلك الحقيقة التي لم يعرفها

العلم إلا في نهاية الستينات من القرن العشرين ؟ إنه الوحي والرسالة ،

ثم إن الجزء المضيء من غلاف الأرض - والذي لا يتعدى المائتي كيلو متر - لو قُسم على المسافة بيننا وبين الشمس

- والمقدرة بحوالي 150 مليون سنة ضوئية - لم تكن نسبة الجزء المنير إلى الآخر المظلم شيئا مذكورا ،

ويعبر عن ذلك الفعل ( نسلخ ) في قوله تعالى: وَآيَةٌ لَّهُمْ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ حقا إن الغلاف المضيء للأرض سلخة في ظلام الكون ،

ولكن كيف يخرج النهار المضيء من ليل الشمس المغطش ؟

والحقيقة أن ضوء الشمس يسافر في الفضاء
دون أن يُرى ؛ لانعدام التبعثر أو التشتت الضوئي ؛ نظرا لتخلخل الجو وعدم
احتوائه على الذرات الكافية


لإحداث الانعكاس والتشتت للأشعة بالدرجة التي تجعلنا ندرك النور غير المباشر الذي نشعر به فقط في جو الأرض ،

وهنا يتجلى إعجاز قرآني آخر في ( وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا ) قوله تعالى : هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُواْ فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَسْمَعُونَ ،

حيث يمثل الذر عيون النهار التي تبصر ضوء الشمس ، وما أعنيه بالذر جميع الجسيمات الدقيقة التي تعكس وتشتت الضوء من مثل غبار الأرض ،

ورماد البراكين ، ورذاذ مياه البحار ،
وبخار الماء ، والغبار الحي من حبوب اللقاح والفطريات وغير ذلك ، وهنا نفهم
إبصار النهار على وجه الحقيقة ،


وليس على سبيل التجوز ، ويكون للنهار عيون حقيقية يصطاد بها فوتونات الضوء ، فتأتي آية النهار المبصرة منة من الله على مخلوقاته .



شكل يوضح انبثاق النور من الظلام

وتوجد إشارة أخرى تشير إلى ظلمة الفضاء الكوني في قوله تعالى :يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ

، وفي تفسير حديث لتلك الآية يقول
الدكتور منصور حسب النبي - رحمه الله -: إن كلمة يغشي تعني لغويا يغطي ،
فيغشي فعل مشتق من الغشاء ، والغشاء بمعنى الغطاء ،


وبهذا فإن الآية تفيد بأن الظلام (
الليل ) يغطي النور ( النهار ) بصفة دائمة وعامة لكل أجرام الكون ، ويضيف :
الآن لو صعدنا نهارا في مركبة فضاء بعيدا عن الغلاف الجوي ،


ونظرنا إلى هذا الغلاف المحيط بالكرة
الأرضية لوجدناه منيرا ، ويحيط به من كل جانب لون أسود ممثلا لظلام الفضاء
الكوني كليل دائم يحيط بجميع أجرام السماء ،


حتى الشمس نجدها كرة صفراء محاطة من جميع جهاتها بظلام حالك لا تتشتت فيه أشعتها ؛ مصداقا لقوله تعالى :

وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا




الشمس سراج وهاج





في أمان الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الداعية الى الرحمن
كبار الشخصيات
avatar

الجنس : انثى
علم الدولة :
المهنة : غير معروف
المشاركات : 136
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الإعجاز العلمي القرآني في ظلمة الكون   الأحد يوليو 22, 2012 5:42 pm

شكرآ جزيلا على الموضوع الرائع و المميز
بارك الله فيكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بحب اسلامى
عضو جديد
avatar

الجنس : انثى
علم الدولة :
المهنة :
المشاركات : 6
تاريخ التسجيل : 06/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: الإعجاز العلمي القرآني في ظلمة الكون   الإثنين يناير 06, 2014 11:31 am

سبحان الله
لله فى خلقه شؤن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإعجاز العلمي القرآني في ظلمة الكون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المشتاقون للجنة الاسلامية :: الاسلامى العام :: الاعجاز العلمى فى الكتاب و السنة-
انتقل الى: