منتديات المشتاقون للجنة الاسلامية



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سجود الملائكة لآدم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الداعية الى الرحمن
كبار الشخصيات
avatar

الجنس : انثى
علم الدولة :
المهنة : غير معروف
المشاركات : 136
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: سجود الملائكة لآدم   الجمعة يوليو 20, 2012 2:54 pm

الكاتب الأستاذ الدكتور/ طه حبيشي
سجود الملائكة لآدم
والنص الإلهي يفيد أن الملائكة
مأمورون بالسجود لآدم من قبل البدء في خلق آدم أو معرفة حقيقته بالنسبة
إليهم " فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين " وهذا أمر تكليفي
من الله للملائكة أن يسجدوا لهذا المخلوق العظيم عقب استكمال خلقه مباشرة
، والملائكة لن يخالفوا في تنفيذ هذا الأمر، ولكن أراد الله على حسب مقتضى
رحمته أن لا يسجد الملائكة لآدم إلا بعد استكمال التمهيدات الكاملة التي
تضفي عليه من الفخار والقداسة ما يستحق معهما أن تسجد الملائكة له
استكمالاً لهذا الفخار وتلك القداسة، فنحن نظن ظناً غالباً أن الملائكة لم
تسجد لآدم إلا بعد أن خلقه الله بيديه ونفخ فيه من روحه وعلمه الأسماء
كلها، فكل هذه الأشياء تتصل بتكوين آدم ماديا ومعنوياً، وبعد هذا يأتي دور
السجود الفوري دون أن يكون هناك تضارب مع النص القائل : " فإذا سويته
ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين" (1) .
وكان من المفروض أن يمر الأمر الإلهي علينا مروراً عادياً من غير قلق أو
اضطراب ، فالله قد أمر الملائكة بالسجود لآدم واستجابت الملائكة فسجدت
لآدم، غير أن هذا الموضوع قد أحدث دوياً فكرياً بين السادة من العلماء
والمفكرين فهم قد استعظموا أن تسجد الملائكة لغير الله وراحوا في تحليل
وتفكير وتاهوا في بيداء التحليل والتفكير فاشتط بعضهم في الرأي واعتدل
البعض الآخر فيه في حين أن المسألة لا تحتاج إلى الاعتدال كما أنها في غنى
عن الشطط والتطرف فالسجود لآدم ليس سجود عبادة لآدم وإنما هو استجابة لأمر
الآمر سبحانه، فنحن ننظر إلى هذا الفعل من زاويتين : ننظر إليه من حيث هو
استجابة لأمر الخالق سبحانه، وخضوع لهذا الأمر الإلهي والسجود من هذه
الزاوية عبادة لا شك في ذلك، فالاستجابة إلى أمر الله تكون عبادة بصرف
النظر عن الوجهة التي يوجهنا إليها، فنحن حين نقبل الحجر لا نعبد الحجر
وإنما نستجيب لأمر الله في ذلك على لسان نبيه واقتداء بفعله، وحين نطوف
بالبيت أو نتوجه إليه في الصلاة لا يكون البيت هو محل العبادة، وإنما هو
محل تعلق الأمر الإلهي ومكان قد وجهنا إليه لنتخذه قبلة ولنطوف به، نحن
حين ننفذ الأمر الإلهي نكون في تنفيذنا لهذا الأمر محققين للعبودية الحقة
التي تقتضي الانصياع إلى أوامر الله .
وبالقياس فإن الملائكة حين ينفذون أمر الله عز وجل يحققون العبودية والخضوع لله تعالى بالانصياع إلى أمره.
غير أن للفعل ( السجود ) منظورا آخر ، فنحن يمكن أن ننظر إليه باعتباره
سجودا لآدم ، في هذه الحالة يختلف الحكم على الفعل من كونه عبادة إلى كونه
تكريما.
وخلاصة القول :إن سجود الملائكة إذا حاولنا أن نحكم عليه فلابد أن نحكم
عيه حكماً مزدوجاً ، إنه عبادة لله بإطاعة أمره في تكريم آدم بالسجود له.
ومن هنا تكون المسألة في غاية السهولة لا تحتاج إلى هذه الكثرة من تحبير
الصفحات في عرض الآراء وتوسيع هوة الخلاف بين وجهات النظر وتعدد الآراء.

==============================


(1) يرى الفخر الرازي : أن سجود الملائكة لآدم عليه السلام كان قبل أن
يعلمه الله الأسماء كلها وقبل أن يعرض على الملائكة المسميات ويسألهم
عنها، وقبل تعليم آدم للملائكة ما عجزوا عن إدراكه قال : [ الأمر بالسجود
حصل قبل أن يسوي الله تعالى خلقة آدم عليه السلام ، بدليل قوله : " إني
خالق بشراً من طين. فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين "
وظاهر هذه الآية يدل على أنه عليه السلام لما صار حياً صار مسجود الملائكة
لأن الفاء في قوله " فقعوا " للتعقيب وعلى هذا التقدير يكون تعليم الأسماء
ومناظرته مع الملائكة في ذلك حصل بعد أن صار مسجود الملائكة ] التفسير
الكبير ـ ج2 ـ ص 212.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة لله و رسوله
مؤسسة الموقع
avatar

الجنس : انثى
علم الدولة :
المهنة :
المشاركات : 1959
تاريخ التسجيل : 20/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: سجود الملائكة لآدم   الإثنين يوليو 23, 2012 4:44 pm

بارك الله فيكم ..... و نفع بكم
بلغنا الله و إياكم الجنة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سجود الملائكة لآدم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المشتاقون للجنة الاسلامية :: الاسلامى العام :: اسلاميات عامة :: قسم العقيدة-
انتقل الى: